الرئيسية  

aa
 

         :: تحميل عملاق الحماية Bitdefender 2015 كامل مع الكراك (آخر رد :سامح عواد)       :: تحميل برنامج كاسبر باصداريه Kaspersky 2015 (آخر رد :سامح عواد)       :: برنامج الاتصال المجاني بالموبايل عن طريق النت – اتصل مجانا (آخر رد :سامح عواد)       :: تحميل برنامج مشاهدة القنوات المشفرة على النت 2014 كامل ماى ايجى (آخر رد :سامح عواد)       :: 10 أماكن لابد من زيارتها في العاصمة الألمانية (آخر رد :moe moe)       :: المزرعة السعيدة (آخر رد :gehad 2014)       :: لعــــ Keymon Goes Fishing ــبة (آخر رد :نونو2014)       :: ثيم neon speedo (آخر رد :نونو2014)       :: مشروع الشباب من شركة افرولاند لاستصلاح الاراضى (آخر رد :gehad 2014)       :: برنامج Gold Audio Extractor 5.5.9 (آخر رد :نونو2014)      


 

 

 

العودة   منتديات جبلة دوت كوم السوري > القسم العام > المنتدى الاسلامي
 

المنتدى الاسلامي كل مايتعلق بديننا الحنيف بعيدا عن التعصب

المشاركة في الموضوع إنشاء موضوع جديد
 

 

 

 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
قديم 01-23-2010, 08:32 AM   #1
جبلاوي جديد
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2010
المشاركات: 57
مزاجي
رايق
معدل تقييم المستوى: 0
ابن الإسلام is an unknown quantity at this point
الفرق بين الرؤيا والحلم وحديث النفس

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إليكم الفرق بين الرؤيا والحلم وأضغاث الأحلام كما فصله العلماء العارفون بالمسألة

بسم الله، والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

فما يراه النائم ثلاثة أقسام:

1- والرؤيا التي هي من الرحمن .
2- الحُلم الذي يأتي من الشيطان.
3- حديث النفس (أضغاث الأحلام).

فالحُلم يختلف عن الرؤيا

فالرؤيا هي مشاهدة النائم أمرا محبوبا ، وهي من الله تعالى، وقد يراد بها تبشير بخير،أو تحذير من شر، أو مساعدة وإرشاد، ويسن حمد الله تعالى عليها، وأن يحدث بها الأحبة دون غيرهم.

والحلم هو ما يراه النائم من مكروه، وهو من الشيطان، ويسن أن يتعوذ بالله منه ويبصق عن يساره ثلاثا، وأن لا يحدث به، فمن فعل ذلك لا يضره، كما يستحب أن يتحول عن جنبه، وأن يصلي ركعتين.


ولكن قد يكون ما يراه النائم ليس رؤيا ولا حلما
وإنما هو حديث النفس ، ويسمى:أضغاث أحلام: وهو عبارة عن أحداث ومخاوف في الذاكرة و العقل الباطن، يعيد تكوينها مرة أخرى في أثناء النوم، فلا يجب الالتفات إليه، إلا من باب معرفة النفس .

فقد روى البخاري في صحيحه عن أبي سعيد الخدري أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول:
(إذا رأى أحدكم رؤيا يحبها، فإنما هي من الله، فليحمد الله عليها وليحدِّث بها،ـ وفي رواية: فلا يحدث بها إلا من يحب ـ، وإذا رأى غير ذلك مما يكره، فإنما هي من الشيطان، فليستعذ من شرها، ولا يذكرها لأحد، فإنها لا تضره).

وعن أبي قتادة قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :
( الرؤيا من الله. والحلم من الشيطان. فإذا رأى أحدكم شيئا يكرهه فلينفث عن يساره ثلاث مرات. وليتعوذ بالله من شرها. فإنها لن تضره)
فقال أبو قتادة: إن كنت لأرى الرؤيا أثقل علي من جبل. فما هو إلا أن سمعت بهذا الحديث، فما أباليها.
رواه مسلم في صحيحه.



وفي رواية البخاري :
(الرؤيا من الله، والحلم من الشيطان، فإذا حلم أحدكم الحلم يكرهه فليبصق عن يساره، وليستعذ بالله منه، فلن يضره).


وفي موطأ الإمام مالك برواية الإمام محمد بن الحسن :
في قوله صلى اللّه عليه وسلم:
( الرؤيا الصالحة من اللّه، والحلم من الشيطان)
فيه بيان أنه ليس كل ما يراه الإِنسان في منامه يكون صحيحاً، إنما الصحيح فيه ما كان من اللّه يأتيك به ملك الرؤيا من نسخة أمّ الكتاب، وما سوى ذلك أضغاث أحلام لا تأويل لها
وهي على أنواع:
قد يكون من فعل الشيطان يلعب بالإِنسان، أو يريه ما يحزنه، وأمر النبي صلى اللّه عليه وسلم في ذلك بأن يبصق عن يساره، ويتعوذ باللّه منه كأنه يقصد به طرده إخزاءً
وقد يكون من حديث النفس كمن يكون في أمر أو حرفة يرى نفسه في ذلك الأمر، والعاشق يرى معشوقه، وقد يكون ذلك من مزاج الطبيعة كمن غلب عليه الدم يرى الفصد والرعاف والحمرة، ومن غلبه الصفراء يرى النار والأشياء الصفر، ومن غلب عليه السوداء يرى الظلمة والأشياء السود، والأهوال والموت، ومن غلب عليه البلغم يرى البياض والمياه والثلج، ولا تأويل لهذه الأشياء.

وفي رواية " الرؤيا الصالحة"، وهي ما فيها بشارة أو تنبيه على غفلة.
ومعنى كونها من اللّه من فضله ورحمته أو من إنذاره وتبشيره أو من تنبيهه وإرشاده.

والحُلم، بضم الحاء هو لغة عامٌّ للرؤية الحسنة والسيئة غير أن الشرع خص الخير باسم الرؤيا، والشرّ باسم الحلم. .. من الشيطان: أي من إلقائه وتخويفه ولعبه بالنائم.
وقوله: وليتعوذ من شرِّها، أي شر تلك الرؤيا يقول إذا استيقظ: أعوذ بما عاذت به ملائكةُ اللّه ورسلُه من شر رؤياي هذه أنْ يصيبني فيها ما أكره في ديني أو دنياي، أخرجه سعيد بن منصور وابن أبي شيبة، عن إبراهيم النخعي. وأخرج ابن السُّنِّي التعوُّذ بلفظ: اللّهم إني أعوذ بك من عمل الشيطان وسيئات الأحلام. وفي "الصحيح" بعد ذكر التعوُّذ: ولا يحدث بها أحداً، وفي رواية لمسلم: وليتحول عن جنبه الذي كان عليه، وفي رواية للشيخين: فليقم فليصل." }(انتهى).



ويقول الدكتور عبد الستار أبو غدة، أستاذ الشريعة بجامعة الكويت:
وحتى لا تختلط أضغاث الأحلام بالرؤيا الصادقة ذكر العلماء علامات للرؤيا الصادقة، تعرف بها وتدل عليها وقالوا:
إن علامات الرؤيا الصادقة سرعة انتباه الرائي عندما يدرك الرؤيا، كأنه يعاجل الرجوع إلى الحس باليقظة، ولو كان مستغرقاً في نومه لثقل ما ألقي عليه من ذلك الإدراك.

ومن علاماتها ثبوت ذلك الإدراك ودوامه بانطباع تلك الرؤيا بتفاصيلها في حفظه.
كما ذكر العلماء آداباً للرؤيا الصالحة التي يسر بها المؤمن، وآداباً للرؤيا المكروهة التي تسوء المؤمن.

فمن آداب الرؤيا الصالحة: أن يحمد الله تعالى عليها، وأن يتفاءل بها خيراً، وأن يذكرها لمن يحب من إخوانه.

وأما الأخرى فآدابها: أن يستعيذ بالله من شرها وشر الشيطان، وأن يتفل عن يساره ثلاثا،ً وأن يتحول عن جنبه الذي كان عليه نائما،ً وأن لا يذكرها لأحد.

وقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم في شأن الرؤيا وأقسامها وآدابها أحاديث كثيرة لعل من أجمعها قوله:
(إذا اقترب الزمان لم تكد رؤيا المسلم تكذب. وأصدقكم رؤيا أصدقكم حديثاً، ورؤيا المسلم جزء من خمسة وأربعين جزءاً من النبوة، والرؤيا ثلاثة: فرؤيا صالحة بشرى من الله، ورؤيا تحزينٌ من الشيطان، ورؤيا مما يحدّث المرء نفسه، فإن رأى أحدكم ما يكره فليقم فليصل، ولا يحدثْ بها الناس).

وفي هذا الحديث ما يشهد بأن ما يراه النائم ثلاثة أنواع: الرؤيا الصالحة وهي من الله ، والحلم وهو من الشيطان يفزع به الإنسان ، وحديث النفس . وهي ما يعبر عن الرغبات المكبوتة .
(انتهى).

فالحلم من الشيطان وعادة ما يكون مرتبطا بالأحداث التي تحدث للفرد في يومه العادي، أو أمور يتخوف منها، أما الرؤيا فهي من الله قد يراد بها إنذار عبد أو تنبيهه أو مساعدته في شيء.



والله أعلم.




التعديل الأخير تم بواسطة ابن الإسلام ; 01-23-2010 الساعة 08:39 AM
ابن الإسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-23-2010, 03:00 PM   #2
عاشقة الحوت
علم دولتك
 
الصورة الرمزية ماسة
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2008
المكان: بهالبلاد الواسعة
المشاركات: 438
مزاجي
مشكوك فيه
معدل تقييم المستوى: 0
ماسة is an unknown quantity at this point
مشاركة: الفرق بين الرؤيا والحلم وحديث النفس

مشكور ابن الاسلام على هالموضوع المتميز
__________________
ماسة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-23-2010, 07:13 PM   #3
فرفوشة المنتدى
علم دولتك
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2008
المكان: الفلبين الشقيقة
المشاركات: 6,924
مزاجي
مبسوطه
معدل تقييم المستوى: 0
فرفوشة فتوشة is an unknown quantity at this point
مشاركة: الفرق بين الرؤيا والحلم وحديث النفس

شكرا ابن الإسلام عالموضوع المفيد جداً وعندي استفسار بسيط
هل فعلاً فيه ملك للرؤيا زي ماقلت بكلامك؟؟
وانته قلت ان من علامات الرؤيا الصادقة
سرعة انتباه الرائي عندما يدرك الرؤيا، كأنه يعاجل الرجوع إلى الحس باليقظة
يعني تقصد انو يصحى من النوم بسرعه وقت رؤيته عشان يشوف هو في حقيقة ولا منام؟؟
وشكراً مقدماً
__________________
*************
وبحب الناس الرايقه .. اللي بتضحك على طول
اما العالم المدايئه .. انا لأااا مليش في دول
************
فرفوشة فتوشة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-23-2010, 11:24 PM   #4
جبلاوي جديد
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2010
المشاركات: 57
مزاجي
رايق
معدل تقييم المستوى: 0
ابن الإسلام is an unknown quantity at this point
مشاركة: الفرق بين الرؤيا والحلم وحديث النفس

الأخت الفاضلة ماسة .. أسعدني مرورك .. وأرجو لنا ولك الفائدة

الأخت الفاضلة فرفوشة .. أسعدني مرورك ... أما بالنسبة لتساؤلك :

الله أعلم ... أغلب الأعمال التي يكرمنا بها الله تعالى يصحبها ملائكة

فكثير من سور القرآن نزلت وشيعها ملائكة كثر كما ورد في الأحاديث

أما عن الاستفسار الآخر فهو أن يظن نفسه عند استيقاظه أنه كان في الحقيقة


بارك الله بكم ونعنا واياكم بكل خير

ابن الإسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 

المشاركة في الموضوع إنشاء موضوع جديد

مواقع النشر (المفضلة)

 

 

 

الكلمات الدليلية (Tags - تاق )
الرؤيا, الفرق, النفس, بين, والحلم, وحيدة


خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم

صلاحياتك
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح

الإنتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى إستعادة آخر مشاركة
ثورةُ الحبّ والحلم.. همـ،س المسافات فيض الخواطر ..(ابداعات الاعضاء) 5 06-14-2009 01:25 AM
وحيدة مع الألم ... red rose فيض الخواطر ..(ابداعات الاعضاء) 13 05-26-2009 01:57 PM
أعادها الجمهور إلى المسرح ثلاث مرات.. فانحنت وجددت الغناء Mizo اخبار الفنانين 2 04-04-2006 02:35 PM
عزة النفس fatma الأدب والشعر 3 10-29-2003 07:37 PM


جميع الأوقات بتوقيت السعودية. الوقت الآن 03:29 AM.

xvbulletinxx
Copyright By Jableh.com

Powered by: vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب : جبلة دوت كوم السوري

Copyright By Jableh.com

سياسة الخصوصية privacy policies
  جبلة السورية